{منتدى ( إ سلا مى - ورقية شرعية ) معتدل ، متنوع}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  التبرك بإهل الله الصالحين.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/علاء أبوضيف
Admin
د/علاء أبوضيف

عدد المساهمات : 2262
تاريخ التسجيل : 29/11/2008

مُساهمةموضوع: التبرك بإهل الله الصالحين.   السبت نوفمبر 06, 2010 5:30 am

يحاول بعض الناس أما عمدا أو جهلا أن يخدعوا أنظار المسلمبن عما كان عليه السلف الصالح ويدعون

معرفتهم ويتسببون فى حيرة الناس حتى أنهم ليتسائلون:-يتسائل البعض هل التبرك

بالنبى( صلى الله عليه وسلم) وأهل بيته والأنبياء والصحابة والصالحين جائز شرعا أم لا؟

فإذا نظرنا إلى كتاب الله وسنة رسوله(صلى الله عليه وسلم) سنجد فيه بغية الواصلين لموضوعنا هذا ..

التبرك بالنبى( صلى الله عليه وسلم) وآثاره فى حياته).
----------------------------------------
عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أبيه قال:- (كان أسيد بن حضير رجلا صالحا ضاحكا مليحا، فبينما هو عند

رسول الله( صلى الله عليه وسلم) يحدث القوم ويضحكهم فطعنه رسول الله

( صلى الله عليه وسلم) فى خاصرته، فقال:- أوجعتنى، قال:-اقتص، قال: يا رسول الله

( صلى الله عليه وسلم) إن عليك قميصا ولم يكن علىّ قميص، قال:- فرفع رسول الله

( صلى الله عليه وسلم) قميصه، فاحتضنه فجعل يقبل كشحه، فقال بأبى أنت وأمى يارسول الله أردت هذا) قال

الحاكم حديث صحيح الإسناد ووافقه الذهبى وأخرجه ابن عساكر والحديث عن أبى داود والطبرانى.

وكان يقول:- زاهر باديتنا ونحن حاضرته وكان يحبه فمشى يوما إلى السوق فوجده قائما فجاء من قبل ظهره

وضمه بيده إلى صدره، فأحس زاهر بأنه رسول الله( صلى الله عليه وسلم)، قال:- فجعلت أمسح ظهرى فى

صدره رجاء بركته.

وفى رواية الترمذى فى (الشمائل) فاحتضنه من خلفه ولا يبصره، فقال:-أرسلنى من هذا، فالتفت فعرف

النبى(صلى الله عليه وسلم)فجعل لا يألو ما ألصق ظهره بصدر النبى

(صلى الله عليه وسلم) حين عرفه فجعل رسول الله(صلى الله عليه وسلم) يقول:- من يشترى العبد؟

فقال زاهر:- يا رسول الله(صلى الله عليه وسلم) إذا تجدنى كاسدا، فقال:-أنت عند الله غال.

وفى رواية للترمذى أيضا:- لكن عند الله لست بكاسد أو قال:- أنت عند الله غال.

كذا فى المواهب اللدنية.

وأخرج ابن إسحاق عن حبان بن واسع عن أشياخ من قومه (أن رسول الله(صلى الله عليه وسلم) عدل صفوف

أصحابه يوم بدر وفى يده قدح يعدل به القوم فمر بسواد بن غزية حليف عدى بن النجار وهو مستنصل عن

الصف فطعنه فى بطنه بالقدح وقال:- استو يا سواد، فقال:- يا رسول الله(صلى الله عليه وسلم)أوجعتنى وقد

بعثك الله بالحق والعدل، فاقدنى، فكشف رسول الله

(صلى الله عليه وسلم) عن بدنه فقال:- استقد، قال:- فاعتنقه فقبل بطنه، فقال:-ما حملك على هذا يا سواد؟

قال:- يا رسول الله(صلى الله عليه وسلم) حضر ما ترى فأردت أن يكون آخر العهد بك أن يمس جلدى جلدك،

فدعا له رسول الله(صلى الله عليه وسلم) بخير من البداية والنهاية لابن كثير.


عدل سابقا من قبل د/علاء أبوضيف في الخميس يناير 06, 2011 4:51 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د/علاء أبوضيف
Admin
د/علاء أبوضيف

عدد المساهمات : 2262
تاريخ التسجيل : 29/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: التبرك بإهل الله الصالحين.   السبت نوفمبر 06, 2010 5:43 am

التبرك بمنبر رسول الله(صلى الله عليه وسلم).
---------------------------------

تكملة لحديثنا السابق عن التبرك، قال القاضى عياض:- رؤى ابن عمر واضعا يده على مقعد النبى من المنبر ثم وضعها على وجهه.

وجاء فى كتاب مفاهيم يجب أن تصحح برواية إبراهيم بن عبد الله بن عبد القارىء وعن أبى قسيط والعتبى:- كان أصحاب النبى(صلى الله عليه وسلم) إذا خلا المسجد حسوا رمانة المنبر التى تلقى القبر بميامينهم ثم يستقبلون القبلة يدعون. من كتاب (الشفا) للقاضى عياض.

وقد روى ذلك(ابن تيميه أيضا عن الإمام أحمد) وأنه رخص فى التمسح بالمنبر والرمانة وذكر أن ابن عمر وسعيد بن المسيب ويحيى بن سعيد من فقهاء المدينة كانوا يفعلون ذلك.
من اقتضاء الصراط المستقيم.

(التبرك بقبره الشريف).
----------------
ورد فى كتاب (الوفاء) للحافظ الجوزى:- أن السيدة فاطمة الزهراء رضى الله عنها جاءت قبر النبى(صلى الله عليه وسلم) وأخذت قبضة من تراب قبره وجعلته على عينيها،

وبكت وقالت:-منشدة:-
ماذا على من شم تربة أحمد*****صبت على مصائب لو أنها
ألا يشم مدى الزمان غواليا***** صبت على الأيام عدن لياليا

ثم قبلت التراب ووضعته، فلو أن هذا خطأ لما فعلته السيدة فاطمة الزهراء .

ولما حضرت الوفاة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب قال لابنه عبد الله:- انطلق إلى أم المؤمنين عائشة فقل:- يقرأ عليك عمر السلام، ولا تقل أمير المؤمنين فإنى لست اليوم بأمير المؤمنين، وقل يستأذن عمر بن الخطاب أن يدفن مع صاحبيه، قال:- فاستأذن وسلم ثم دخل عليها وهى تبكى، فقال:- يقرأ عليك عمر السلام ويستأذن أن يدفن مع صاحبيه،
فقالت:- كنت أريده لنفسى ولأوثرنه اليوم على نفسى، فلما أقبل، قيل:- هذا عبد الله بن عمر
قد جاء.
فقال ارفعونى فأسنده رجل إليه فقال:- ما لديك؟ قال:- الذى تحب يا أمير المؤمنين. أذنت.
فقال:- الحمد لله ما كان شئ أهم إلى من ذلك، فإذا أنا قبضت فاحملونى ثم سلم وقل:- يستأذن عمر فإن أذنت لى فأدخلونى وإن ردتنى فردونى إلى مقابر المسلمين. أخرجه البخارى فى كتاب الجنائز باب (ماجاء فى قبر النبى ) وكتاب فضائل الصحابة باب (قصة البيعة).

فما السر فى إصرار سيدنا عمر بن الخطاب أن يدفن فى قبره الشريف سوى التبرك به .

فإذا كان التبرك واردا أصلا فى كتاب الله وفى سنة رسوله فلماذا التطاول؟ ولله در القائل:-

تطاولت الأرض على السماء سفاهة****وقال الليل للدجى لونك حالك.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التبرك بإهل الله الصالحين.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الرحمن :: القسم ( الإسلامى ). :: منتدى التصوف إلاسلامى.-
انتقل الى: