{منتدى ( إ سلا مى - ورقية شرعية ) معتدل ، متنوع}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تريد الطلاق وزوجها يحبها !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حياتى كلها لله

avatar

عدد المساهمات : 647
تاريخ التسجيل : 08/12/2013
العمر : 41
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: تريد الطلاق وزوجها يحبها !!!   الجمعة مارس 21, 2014 6:46 pm





وملخص قصة بريرة أنها أرادت أن تتحرر من رق العبودية ، وأن تنطلق

في آفاق الحرية ، تملك نفسها ، وتملك قرارها ، وترفل بقدرتها الكاملة

لتقرير مصيرها ، ورسم مستقبلها .

وهكذا كان ، فقد اتفقت مع مالكيها من الأنصار على أن تكاتبهم ،

فاشترت نفسها بالتقسيط المريح ، بتسع أواق من الفضة ، تدفعها سنويا ،

في كل سنة أوقية .

ولما أبرمت الاتفاق ، عمدت إلى نبع الحنان ، وحصن الأمان ،

فقصدت بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، وحدثت زوجه عائشة رضي الله عنها ،

وأخبرتها بحاجتها إلى أن تعينها ، فدفعت عائشة رضي الله عنها

ما اتفق عليه إلى مواليها ثم أعتقتها .

وها هي بريرة رضي الله عنها تتنفس عبير الحرية ، وتستنشق عطرها ،

وتبدأ حياتها من جديد ، بثوب جديد ، ونفس جديدة .

فلما تأملت حالها رأت أنها زوجة لعبد مملوك ، والإسلام يعطيها حرية اتخاذ القرار ،

فلها أن تبقي علاقتها الزوجية كما هي ، على حالها السابق ، ولها أن تنقض الرباط ،

وتحل الوثاق ، فقررت بحسم وجزم أن تنهي حياتها الزوجية .

وهكذا كان ، لأنها لم تكن تحب زوجها ، ولا تحمل في قلبها له مودة ولا رحمة .

يقول ابن عباس رضي الله عنهما : إن زوج بريرة كان عبدا يقال له مغيث ،

كأني أنظر إليه يطوف خلفها يبكي ودموعه تسيل على لحيته فقال النبي

صلى الله عليه وسلم لعباس : يا عباس ، ألا تعجب من حب مغيث بريرة

ومن بغض بريرة مغيثا ؟

رواه البخاري .

فلما رأى مغيث إصرار بريرة على صده ، وأنها عازمة على تركه ، استشفع

بالنبي صلى الله عليه وسلم ، فشفع له عندها ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم :

لو راجعته ، فإنه زوجك وأبو ولدك . قالت : يا رسول الله ، تأمرني ؟

قال : إنما أنا أشفع . قالت : لا حاجة لي فيه .

وفي هذه القصة فوائد جمة ، فقهية ودعوية ، نستل منها ما يفيدنا في حالنا ،

وواقعنا ، ومن ذلك أن نبينا صلى الله عليه وسلم تعجب من حب مغيث بريرة

ومن بغض بريرة مغيثا !

تعجب وهو يرى حبا يقابل ببغض ، فلم يكن حبا متبادلا ، فلم ينكر ،

ولم يشدد ، بل أفسح للقلوب أن تعبر عما في جوفها ، ولم يعنف أحدا منهما ،

لأن الإسلام جاء بها بيضاء نقية ، واقعية ، تتلمس العواطف وتعرف قدرها ،

ولم يأت ليكبت أحاسيس الناس ، ولا ليضيق عليهم في التعبير عنها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حياتى كلها لله

avatar

عدد المساهمات : 647
تاريخ التسجيل : 08/12/2013
العمر : 41
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تريد الطلاق وزوجها يحبها !!!   الجمعة مارس 21, 2014 6:49 pm

صلى الله عليك يا نبى الرحمة والحنان

اللهم صلى وسلم وبارك عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بسمة فرح

avatar

عدد المساهمات : 719
تاريخ التسجيل : 25/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: تريد الطلاق وزوجها يحبها !!!   الأربعاء مايو 28, 2014 5:14 am

موضوع متألق بروعته

وفقك الله ورعاكي لما يحب ويرضى 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تريد الطلاق وزوجها يحبها !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الرحمن :: قسم ( الثقافة العامة ). :: منتدى القصص والعبر.-
انتقل الى: