{منتدى ( إ سلا مى - روحانى ) معتدل ، متنوع}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تبصرت المعميين.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتحون



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2013

مُساهمةموضوع: تبصرت المعميين.   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 7:14 pm



تبصرت المعميين إلى إتباع هدي خير خلق رب العالمين

الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم



إعداد وتقديم العبد الفقير إلى الله فتحون وليد

الجزائر:أكتوبر 2013

تحية طيبة وبعد:

يسرني و يطيب لي

أن أضع بين يدي الأمة

هذا العمل الذي جمعت فيه بإذن الله عز وجل

ما تيسر وما أمكن من أدلة وجوب إتباع سنة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

من القرآن ومن السنة ومن أقوال السلف و أئمة المذاهب الأربعة

عنونته بإذن الله :

تبصرت المعميين ، إلى إتباع هدي

خير خلق رب العالمين محمد صلى الله عليه وسلم

راجيا من الله عز و جل بمنه وكرمه وجوده وفضله أن يتقبل مني العبد الفقير الضعيف ،

ويجعله خالصا لوجهه ، وينفعني به يوم لا ينفع مال ولا بنون

وينفع به كل من قرأه أو ساهم في نشره .

معتبرا إياه صدقة جارية على أمي وأبي ، وعليا وعلى زوجتي ،

وعلى جميع المسلمين والمسلمات ، والمؤمنين والمؤمنات ، الأحياء منهم والأموات .

ولكل من يرغب في طباعته أو جمعه في مطوية أو كتيب صغير فله ذلك

وهذا من دواعي سروري وفرحتي فله ذلك ، طمعا في الثواب العظيم من رب كريم جواد رحيم .

تمهيد و مقدمة



أمرنا الله تعالى أن نأخذ ما آتانا الرسول وأن ننتهي عن ما نهانا عنه

فالذي يلتزم بالقرآن لابد أن يلتزم بالسنة

لأن القرآن بين السنة وبين وجودها وبين لزوم إتباعها وأمر بإتباعها

كما قال تعالى

{ وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا }


والسنة تبين وتفسر القرآن

وقال تعالى


{ وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم }


إن صحوة الأمة بعودتها إلى دينها ، وذلك مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالرجوع

إلى سنة النبي صلى الله عليه وسلم وتقديمها على كل ما خالفها

فلم ينتصر المسلمون في فترات انتصارهم وعزتهم إلا بظهور

تمسكهم بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم وانتشار الحديث وقراءته وتعظيمه وتقديره

ولم يزل من أعظم أسباب ضعف الأمة وانهيارها وهوانها وتسلط الأعداء عليها

ترك التمسك بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم وغياب انتشار الحديث الصحيح

وقراءته وتعظيمه وتقديره عن الأمة علماء وعامة من جهة .

ومن جهة ظهور كتب الخرافات والخزعبلات والأكاذيب والضلالات

والبدع والمنكرات بل والكفر والشركيات .

ما أدى بإنتشار بدعة التصوف والغلو في الصالحين وبدعة التقليد الأعمى

وإبعاد الكتاب والسنة كمصدري التشريع الأساسيين الكتاب ثم السنة

ثم الإجماع ثم القياس

فكلما اقترب الناس من السنة كلما علا أمر الأمة وأظهرها الله عز وجل

على من خالفها وخذلها

وكلما ابتعدوا وانتشرت العلوم غير الإسلامية في أصلها كعلم المنطق والفلسفة

وعلم الكلام وغير ذلك من العلوم التي ليست من علوم أهل الإسلام في ابتدائها

كما يدعون علم حساب الجمل والحروف وادعاء معرفة الغيب من خلال ذلك

كل ذلك من أسباب الانحراف وهو وقع على أيدي أهل البدع أكثر ما وقع ويعقبه

دائماً هزيمة الأمة وتسلط العدو عليها

لذلك أصبح أمرا لازما ومستعجلا العودة إلى إتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم

ومقتضى شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله و إتباع السلف الصالح

من الصحابة والتابعين وتابعيهم بإحسان وهو الطريق الصحيح

والوحيد من أجل عودة صحوة الأمة وعزتها والانتصارات للمسلمين.

* * *
.....يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحون



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تبصرت المعميين.   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 7:17 pm



*- أولا : أدلة وجوب إتباع السنة من القرآن-*



قال الله تعالى :

( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم) آل عمران:31

* * * * * *

قال الله تعالى:

( من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا) – النساء: 80

* * * * * *

قال الله تعالى:

( فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ

حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) -النساء:65

* * * * * *

قال الله تعالى:

(فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله) القصص:50

* * * * * *

قال الله تعالى:

(فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم) النور- اية63.

* * * * * *

قال الله تعالى:

( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ)الأحزاب:36

* * * * * *

قال الله تعالى:

( يا أيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين ) الانفال- اية64

* * * * * *

قال الله تعالى:

( و إذا قيل لهم تعالوا إلى ما انزل الله والى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا ) النساء- اية61

* * * * * *

قال الله تعالى:

( ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا ) الفرقان- اية27

* * * * * *

قال الله تعالى:

(يوم تقلب وجوههم في النار يقولون يا ليتنا اطعنا الله واطعنا الرسولا ) الاحزاب- اية66

* * * * * *

قال الله تعالى:

( يومئذ يود الذين كفروا وعصوا الرسول لو تسوى بهم الأرض ولا يكتمون الله حديثا )النساء- اية42

* * * * * *

قال الله تعالى:

(ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى

ونصله جهنم وساءت مصيرا ) النساء- اية115

* * * * * *

قال الله تعالى:

( قل أطيعوا الله وأطيعوا الرسول فان تولوا فإنما عليه ما حمل وعليكم ما حملتم

وان تطيعوه تهتدوا وما على الرسول إلا البلاغ المبين ) النور- اية54

* * * * * *

قال الله تعالى:

(ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى

والمساكين وابن السبيل كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم وما أتاكم الرسول

فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب) الحشر-اية7

* * * * * *

قال الله تعالى:

( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم

ورضوا عنه واعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم ) التوبة- اية100

* * * * * *

قال الله تعالى:

( فان امنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا وان تولوا فإنما هم في شقاق فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم ) البقرة137

* * * * * *

قال الله تعالى :

(يا أيها الذين امنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله

والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا ) النساء- اية59

* * * * * *

قال الله تعالى:

( وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول واحذروا فان توليتم فاعلموا إنما على رسولنا البلاغ المبين ) المائدة- اية92

* * * * * *

قال الله تعالى:

( وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون ) النور / 56 .

* * * * * *

قال الله تعالى:

( وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول فان توليتم فإنما على رسولنا البلاغ المبين ) التغابن- اية12

* * * * * *

قال الله تعالى :

( قل أطيعوا الله والرسول فان تولوا فان الله لا يحب الكافرين) آل عمران- اية32

* * * * * *

قال الله تعالى:

( يا أيها الذين امنوا أطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وانتم تسمعون) الانفال- اية20

* * * * * *

قال الله تعالى:

( يا أيها الذين امنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ولا تبطلوا أعمالكم ) محمد- اية33

* * * * * *

قال الله تعالى:

( وأطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون ) آل عمران- اية130

* * * * * *

قال الله تعالى:

( وأطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون ) ال عمران- اية132

* * * * * *

قال الله تعالى:

( ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها

ذلك الفوز العظيم (*) ومن يعص الله ورسوله ويتعد

حدوده يدخله ناراً خالداً فيها وله عذاب مهين ) النساء:13-14

* * * * * *

قال الله تعالى:

( وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا ان الله مع الصابرين ) الانفال- اية46

* * * * * *

قال الله تعالى:

( ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين

والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ) النساء- اية69

* * * * * *

قال الله تعالى:

(وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله) الانعام- اية153

* * * * * *

قال الله تعالى:

( وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك

فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ) النساء- اية64

* * * * * *

قال الله تعالى:

( يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم

وأطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين ) الانفال- اية1

* * * * * *

قال الله تعالى:

( أأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات فإذ لم تفعلوا وتاب الله عليكم فأقيموا الصلاة

واتوا الزكاة وأطيعوا الله ورسوله والله خبير بما تعملون ) المجادلة- اية13

* * * * * *

قال الله تعالى:

( قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا الذي له ملك السماوات والأرض لا اله إلا هو

يحيي ويميت فامنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون )

الاعراف- اية158

* * * * * *

قال الله تعالى:

( ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين ) ال عمران- اية53

* * * * * *

قال الله تعالى:

( الم تر إلى الذين نهوا عن النجوى ثم يعودون لما نهوا عنه ويتناجون بالإثم

والعدوان ومعصية الرسول وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله ويقولون

في أنفسهم لولا يعذبنا الله بما نقول حسبهم جهنم يصلونها فبئس المصير) المجادلة- اية8

* * * * * *

قال الله تعالى:

( يا أيها الذين امنوا إذا تناجيتم فلا تتناجوا بالإثم والعدوان ومعصية الرسول

وتناجوا بالبر والتقوى واتقوا الله الذي إليه تحشرون ) المجادلة- اية9

* * * * * *

قال الله تعالى:

( وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما انزل الله والى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه

آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعلمون شيئا ولا يهتدون ) المائدة- اية104

* * * * * *

قال الله تعالى:

( الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل

يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث

ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين امنوا به وعزروه ونصروه

واتبعوا النور الذي انزل معه أولئك هم المفلحون ) الاعراف- اية157

* * * * * *

قال الله تعالى:

( اتبعوا ما أنزل إليكم ولا تتبعوا من دونه أولياء ) الأعراف:3

* * * * * *

قال الله تعالى:

( يا أيها الذين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا (*) يصلح لكم أعمالكم

ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما ) الاحزاب - 70 -71

* * * * * *

قال الله تعالى:

( وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَة ) الأحزاب:34]،

قال الشافعي : آيات الله الكتاب،

وأما الحكمة فهي سنة النبي صلى الله عليه وسلم .

* * * * * *

.....يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحون



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تبصرت المعميين.   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 7:19 pm



*ثانيا : أدلة وجوب إتباع السنة من السنة*


عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

( كـل أمتـــي يدخلــــون الجنــة إلا مـــن أبـــى )

قالوا : ومـــــن يأبـــــى ؟

قـــــــــــــــــال :

( من أطـــاعني دخــــــــــل الجنــــة ومــــن عصانــــي فقـــد أبــــى ) .

أخرجه البخاري في " صحيحه كتاب الاعتصام "


* * * * * *



وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

((من أطاعني فقد أطاع الله ، ومن عصاني فقد عصى الله))،


* * * * * *

قال النبي صلى الله عليه وسلم:

((فمـــن رغـــب عـــن سنتـــي فليـــس منـــي))


* * * * * *



وقال صلى الله عليه وسلم :

((يوشك أحدكم أن يكذبني وهو متكئ يحدث بحديثي فيقول بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه من حلال استحللناه وما وجدنا فيه من حرام حرمناه ألا إن ما حرم رسول الله مثل ما حرم الله))

أخرجه الحاكم والترمذي وابن ماجة بإسناد صحيح


* * * * * *



وقال صلى الله عليه وسلم :

((من يعشْ منكم فسيرى اختلافا كثيرا

فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي

تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ

وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة))


* * * * * *



كما صور النبي صلى الله عليه وسلمذلك

حينما خط بيده خطا

وقــــــــــــال :

(( هذا سبيل الله مستقيما، وخط خطوطا عن يمينه وشماله

ثــــــــــم قـــــــال :

هذه السبل ليس منها سبيل الا عليه شيطان يدعو إليه

ثم قرأ قول الله تعالى :

[وان هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله [ [الأنعام:153]

رواه احمد والحاكم، وقال : صحيح


* * * * * *

و عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال :

جاءت ملائكة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو نائم

فقال بعضهم : إنه نائم

وقال بعضهم : إن العين نائمة والقلب يقظان

فقالوا :إن لصاحبكم هذا مثلا فاضربوا له مثلا

فقالوا : مثله كمثل رجل بنى دارا وجعل فيه مأدبة وبعث داعيا فمن أجاب الداعي دخل الدار وأكل من المأدبة ومن لم يجب الداعي لم يدخل الدار ولم يأكل من المأدبة

فقالوا : أولوها يفقهها

فقال بعضهم: إنه نائم

وقال بعضهم : إن العين نائمة والقلب يقظان

فقالوا: فالدار الجنة والداعي محمد صلى الله عليه وسلم فمن أطاع محمدا صلى الله عليه وسلم فقد أطاع الله ومن عصى محمدا صلى الله عليه وسلم فقد عصى الله ومحمد صلى الله عليه وسلم فرق بين الناس) أخرجه لبخاري أيضا.


* * * * * *


عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
(( إنما مثلي ومثل ما بعثني الله به كمثل رجل أتى قوما

فقال : يا قوم إني رأيت الجيش بعيني وإني أنا النذير العريان فالنجاء النجاء

فأطاعه طائفة من قومه فأدلجوا فانطلقوا على مهلهم فنجوا

وكذبت طائفة منهم فأصبحوا مكانهم فصبحهم الجيش فأهلكهم واجتاحهم فذلك مثل من أطاعني فاتبع ما جئت به

ومثل من عصاني وكذب بما جئت به من الحق)

أخرجه البخاري ومسلم


* * * * * *


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته

يأتيه الأمر من أمري مما أَمرت به أو نَهيت عنه

فيقول : بيننا وبينكم هذا القرآن

فما وجدنا فيه من حلال حلّلناه ، وما وجدنا فيه من حرام حرَّمناه .

ألا وإني أوتيت الكتاب ومثله معه

ألا وإنه مثل القرآن أو أعظم ))

هذا الحديث في السنن والمسانيد المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم من عدة جهات من حديث أبي ثعلبة وأبى رافع وأبي هريرة وغيرهم .


* * * * * *

عن المقدام بن معدي كرب رضي الله عنه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه

ألا يوشك رجل شبعان على أريكته يقول :

عليكم بهذا القرآن فما وجدتم فيه حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه. وإن ما حرم رسول الله كما حرم الله

ألا لا يحل لكم الحمار الأهلي ولا كل ذي ناب من السباع ولا لقطة معاهد

إلا أن يستغني عنها صاحبها

ومن نزل بقوم فعليهم أن يقروه فإن لم يقروه فله أن يعقبهم بمثل قراه ))

رواه أبو داود والترمذي والحاكم وصححه وأحمد بسند صحيح


* * * * * *

وفى صحيح مسلم عنه من حديث جابر أنه قال في خطبة الوداع :

(( وقد تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعده كتاب الله تعالى ))

وللحاكم : " كتاب الله وسنتي "

صححه الألباني في صحيح الجامع 2937(


* * * * * *

كان الرسول يقول في خطبه :

(( إن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدى محمد-صلى الله عليه وسلم-

وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة))

* * * * * *

وقال صلى الله عليه وسلم:

((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد))

رواه البخاري ومسلم

* * * * * *

وفي رواية لمسلم :

((من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد))

* * * * * *

وعن العرباض بن سارية رضي الله تعالى عنه قال :

وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً بعد صلاة الغداة موعظة بليغة

ذرفت منها العيون، ووجلت منها القلوب.

فقال رجل: إن هذه موعظة مودّع فماذا تعهد إلينا يا رسول الله؟ قال:

(أوصيكم بتقوى الله

والسمع والطاعة وإن عبد حبشي

فإنه من يعش منكم يرى اختلافاً كثيراً

فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي

تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ

وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة )

رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه بسند صحيح

* * * * * *

وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما ، أنَّ رسول الله صلى الله عليه و سلّم قال :

(( تفترق أمتي على ثلاثٍ و سبعين ملَّة ، كلُّهم في النار إلاَّ ملَّة واحدةٌ

قالوا : و من هي يا رسول الله ؟

قال : ما أنا عليه و أصحابي ))

أخرجه الترمذي و غيره بإسناد حسن

* * * * * *

كما روى الإمام أحمد ، حدثنا عبد الرزاق حدثنا معمر عن همام بن منبه

قال: هذا ما حدثنا أبو هريرة

قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((مثلي ومثلكم كمثل رجل استوقد نارا فلما أضاءت ما حولها جعل الفراش وهذه الدواب اللائي يقعن في النار يقعن فيها

وجعل يحجزهن ويغلبنه فيقتحمن فيها

قال فذلك مثلي ومثلكم

أنا آخذ بحجزكم عن النار هلم عن النار فتغلبوني وتقتحمون فيها))

أخرجاه من حديث عبد الرزاق.

* * * * * *

وعن النبي صلى الله عليه وسلم كما عند ابن أبي عاصم والمستدرك للحاكم

بسند صحيح أنه قال :

تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي ،

كتاب الله وسنتي


* * * * * *

وهذا الحديث أشد ما يكون زجراً لهؤلاء

(أي الذين لايطيعون الرسول ويخالفون سنته و لا يأخذون بها )

ففي يوم القيامة يرد الناس على حوض النبي صلى الله عليه وسلم

فمنهم من يذاد عن حوضه

لأنهم ليسوا من أمته

ثم يرد عليه أناس يعرفهم الرسول الله صلى الله عليه وسلم ليشربوا من حوضه ،
لكنهم يذادون أيضاً من بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم

فيقول: (أصحابي أصحابي،

فيقال له: يا محمد! إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك)

أي: لم يأخذوا بسنتك، ولم يقتفوا أثرك

فيقول النبي صلى الله عليه وسلم زيادة في النكاية بهم:

((سحقاً سحقاً بعداً بعداً لمن بدل بعدي))

* * * * * *

وقد جاء في السنن بسند صحيح قال النبي صلى الله عليه وسلم:

((لكل عمل شرة، ولكل شرة فترة

فمن كانت فترته إلى سنتي فقد هدي

ومن أشير إليه بالبنان فلا تعدوه))،


* * * * * *

وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم لما خطب الناس في حجة الوداع في يوم عرفة وفي يوم النحر قال لهم:

((فليبلغ الشاهد الغائب فرب من يبلغه أوعى له ممن سمعه))

* * * * * *


.....يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحون



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تبصرت المعميين.   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 7:21 pm



*ثالثا : أدلة وجوب إتباع السنة من آثار السلف *


قال ابن عباس :

( يوشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء!!

أقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

وتقولون: قال أبو بكر وعمر؟ )


* * * * * *



قال علي رضي الله عنه :

(لا أدع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لقول أحد من الناس).


* * * * * *



حدث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما بقوله صلى الله عليه وسلم:

((لا تمنعوا إماء الله مساجد الله))

قال بعض أبنائه: والله لنمنعهن

فغضب عليه عبد الله وسبه سباً شديداً

وقال: (أقول قال رسول الله وتقول: والله لنمنعهن؟).


* * * * * *



في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:

لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وارتد من ارتد من العرب

قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه :

والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة

فقال له عمر رضي الله عنه: كيف تقاتلهم وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:

((أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله

فإن قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها))؟

فقال أبو بكر الصديق:

(أليست الزكاة من حقها؟

والله لو منعوني عناقاً كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

لقاتلتهم على منعها)

فقال عمر رضي الله عنه:

فما هو إلا أن عرفت أن الله قد شرح صدر أبي بكر للقتال فعرفت أنه الحق.


* * * * * *



ولما قال رجل لعمران بن حصين رضي الله عنهما:

حدثنا عن كتاب الله . وهو كان يحدثهم عن السنة،

فغضب رضي الله عنه وقال:

(إن السنة هي تفسير كتاب الله)،


* * * * * *



ولما رأى عبد الله بن المغفل المزني رضي الله عنه،

وهو من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بعض أقاربه يخذف ،

فنهاه عن ذلك وقال له:

(إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الخذف)،

وقال: ((إنه لا يصيد صيداً ولا ينكأ عدواً، ولكنه يكسر السن ويفقأ العين)).

ثم رآه بعد ذلك يخذف فقال:

(والله لا كلمتك أبدا،

أخبرك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن الخذف ثم تعود).


* * * * * *



وأخرج البيهقي عن أيوب السختياني التابعي الجليل، أنه قال:

(إذا حدثت الرجل بسنة فقال: دعنا من هذا وأنبئنا عن القرآن

فأعلم أنه ضال )


* * * * * *



وقال الأوزاعي رحمه الله:

(السنة قاضية على الكتاب)،

أي تقيد ما أطلقه، أو بأحكام لم تذكر في الكتاب،

كما في قول الله سبحانه:

{وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ}[18].

* * * * * *



وأخرج البيهقي عن عامر الشعبي رحمه الله أنه قال لبعض الناس:

(إنما هلكتم في حين تركتم الآثار)

يعني بذلك الأحاديث الصحيحة.


* * * * * *



وأخرج البيهقي أيضًا عن الأوزاعي رحمه الله أنه قال لبعض أصحابه:

(إذا بلغك عن رسول الله حديث فإياك أن تقول بغيره،

فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان مبلغاً عن الله تعالى)،


* * * * * *



وأخرج البيهقي عن مجاهد بن جبر التابعي الجليل أنه قال في قوله سبحانه:

{فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ}[20]

قال: (الرد إلى الله الرد إلى كتابه، والرد إلى الرسول الرد إلى السنة).


* * * * * *



وأخرج البيهقي عن الزهري رحمه الله أنه قال:

(كان من مضى من علمائنا يقولون: الاعتصام بالسنة نجاة)


* * * * * *



وقال موفق الدين ابن قدامة رحمه الله في كتابه روضة الناظر،

في بيان أصول الأحكام، ما نصه:

(والأصل الثاني من الأدلة سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم،

وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة،

لدلالة المعجزة على صدقه،

ولأمر الله بطاعته،

وتحذيره من مخالفة أمره)

انتهى المقصود.


* * * * * *



وقال الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى

:{فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}[21]

أي: عن أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم،

وهو سبيله ومنهاجه وطريقته، وسنته وشريعته،

فتوزن الأقوال والأعمال بأقواله وأعماله،

فما وافق ذلك قبل،

وما خالفه فهو مردود على قائله وفاعله كائنا من كان


* * * * * *



وقال السيوطي رحمه الله في رسالته المسماة:

(مفتاح الجنة في الاحتجاج بالسنة) ما نصه:

(اعلموا رحمكم الله أن من أنكر أن كون حديث النبي صلى الله عليه وسلم قولاً كان أو فعلاً
بشرطه المعروف في الأصول حجة،

كفر وخرج عن دائرة الإسلام، وحشر مع اليهود والنصارى،

أو مع من شاء الله من فرق الكفرة)

انتهى المقصود


* * * * * *



فعن عمر بن عبد العزيز أنه بعث إليه رجل فقال:

اعلم أخي المسلم أن النجاة في السنة، والتزم السنة تعصم.


* * * * * *



وكان سفيان الثوري يبعث ويقول:

أعزوا أهل السنة فإنهم غرباء


* * * * * *



ويقول البخاري:

رحمة بأهل السنة فإنهم إلى قل،

أي: هم قليل.


* * * * * *



وكان البخاري رحمه الله ورضي الله عنه وأرضاه كان يقول:

غربة أهل السنة في أهل الإسلام كغربة أهل الإسلام بين الأديان.


* * * * * *



وقال ابن القيم :

ليست الغربة التي يجدها المرء المسلم بين أهل الأديان

لكن الغربة كل الغربة التي يجدها الذي يتمسك بسنة النبي صلى الله عليه وسلم

بين أهل الإسلام.



* * * * * *



قال الإمام ابن القيم في " إعلام الموقعين " ( 1 / 58 ) :

" أي لا تقولوا حتى يقول وتأمروا حتى يأمر ولا تفتوا حتى يفتي

ولا تقطعوا أمرا حتى يكون هو الذي يحكم فيه ويمضي "



* * * * * *



قال الحسن البصري :

زعم أناس محبة الله فامتحنهم الله باتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم،

قال الله تعالى:قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ]

[آل عمران:31]

* * * * * *



.....يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحون



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تبصرت المعميين.   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 7:22 pm



*رابعا : ما جاء عن الأئمة الأربعة في شدة تمسكهم بالسنة*



فقد قال كل عالم من هؤلاء الأعلام :

فخذوا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

واضربوا بقولي عرض الحائط





فـالشافعي و مالك و أبو حنيفة و أحمد

أصلوا لمذاهبهم ، فجاء الأصحاب يأخذون بتأصيلهم، ولكن المقلدة الذين لا يعقلون عن الله ولا عن رسوله صلى الله عليه وسلم، بل ولا عن أئمتهم شيئاً قدموا أقوال الأئمة على أقوال رسول الله صلى الله عليه وسلم

* * * * * *

1- الإمام الشافعي رحمه الله :
قال الشافعي رحمه الله: أجمعت الأمة على أن من استبانت له سنة النبي صلى الله عليه وسلم ليس له أن يدعها لقول أحد كائناً من كان.

وكان الإمام الشافعي جالساً مع بعض أصحابه فدخل رجل فسأله، فقال أحد تلامذة الإمام الشافعي : هذه المسألة سئل فيها رسول الله وقال فيها كذا، فقال الرجل وكان من الجهلة: يا شافعي ! أتقول بقول هذا الرجل؟ قال له الشافعي رحمه الله: وما لي لا أقول بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم، أرأيتني خرجت من كنيسة؟! أرأيت في وسطي زناراً؟!

ويقول الإمام الشافعي رحمه الله: إذا قلت قولاً خالف قول رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضربوا بقولي عرض الحائط، ثم قال: إذا صح الحديث فهو مذهبي

وقال الشافعي رحمه الله: (متى رويت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثاً صحيحاً فلم آخذ به، فأشهدكم أن عقلي قد ذهب).


* * * * * *

2- الإمام مالك رحمه الله :

وكان مالك رضي الله عنه وأرضاه من شدة تعظيمه للنبي صلى الله عليه وسلم يمشي في المدينة حافياً احتراماً وتقديراً لصاحب القبر، ثم يقول: كل يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر.

فـمالك رحمه الله لشدة تحريه وتمسكه بسنة النبي صلى الله عليه وسلم ما كان يفتي إلا بقال الله قال رسول الله، وإذا غابت عنه سنة قال: لا أعلم

ولذلك جاءه رجل ضرب أكباد الإبل من المغرب إلى المدينة ليسأل عن مسألة فقال: ليس لي فيها سنة ائتني بعد أيام، فأتاه بعد أيام ثم فقال : ما تبين لي فيها شيء، فقال الرجل: ضربت أكباد الإبل لأسأل مالكاً أعلم أهل المدينة، ويقول لي: لا أعلم فيها شيئاً، فقال: ارجع إلى من بعثك فقل له ذلك، فرجع إلى المغرب وقال لهم ما قاله الإمام مالك، فانتحل أهل المغرب مذهب مالك؛ لتعظيمه سنة النبي صلى الله عليه وسلم.

وجاءه رجل وقال: سأحرم من قبل ذي الحليفة -أي: قبل الميقات- فقال له: لا تفعل، قال: ولم؟ قال: يا بني! كيف تفعل أمراً لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ يا بني! إني أخشى عليك أن ترى أنك فعلت أمراً قد قصر عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فتكون عليك فتنة، قال الله تعالى: ] فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ][النور:63].


* * * * * *

3 - الإمام أحمد رحمه الله :

وأحمد بن حنبل رحمه الله كان يقول: لا تأخذوا عني ولا عن الثوري، وخذوا من حيث أخذنا، يعني: من رسول الله صلى الله عليه وسلم

وقال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله لبعض أصحابه: (لا تقلدني ولا تقلد مالكاً ولا الشافعي، وخذ من حيث أخذنا)

وقال أيضا رحمه الله: (عجبت لقوم عرفوا الإسناد وصحته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، يذهبون إلى رأي سفيان، والله سبحانه يقول: {فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}[19]

ثم قال: أتدري ما الفتنة؟ الفتنة: الشرك، لعله إذا رد بعض قوله عليه الصلاة والسلام، أن يقع في قلبه شيء من الزيغ فيهلك).

* * * * * *




4 - الإمام أبو حنيفة رحمه الله :

وقال أبو حنيفة رحمه الله:

(إذا جاء الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فعلى الرأس والعين).

* * * * * *
.....يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحون



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تبصرت المعميين.   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 7:23 pm



* * *اللؤلؤ و المرجان مما سبق من البيان * * *

* * * فطاعة منا لله عز و جل و للرسول صلى الله عليه وسلم وبإتباعنا للسنة* * *

تعلمنا كيف نصلي



* * * وطاعة منا لله عز و جل وللرسول ،صلى الله عليه وسلم ، وبإتباعنا للسنة * * *

تعلمنا كم صلاة نصلي في اليوم والليلة



* * * فطاعة منا لله عز و جل و للرسول صلى الله عليه وسلم ، وبإتباعنا للسنة ، * * *

عرفنا ماذا نقرأ في الصلوات



* * * فطاعة منا لله عز و جل و للرسول صلى الله عليه وسلم ، وبإتباعنا للسنة ، * * *

نعلم الصلاة التي نجهر فيها والتي نخافت فيها



* * * فطاعة منا لله عز و جل وللرسول صلى الله عليه وسلم ، وبإتباعنا للسنة* * *

عرفنا ما هي الأحوال التي تجب فيها الزكاة



* * * فطاعة منا لله عز و جل وللرسول صلى الله عليه وسلم ، وبإتباعنا للسنة ، * * *

عرفنا ما هو نصاب الزكاة



* * * فطاعة منا لله عز و جل وللرسول صلى الله عليه وسلم ، وبإتباعنا للسنة ، * * *

عرفنا ما القدر الواجب إخراجه من نصاب الزكاة



* * * فطاعة منا لله عز و جل و للرسول صلى الله عليه وسلم ، وبإتباعنا للسنة ، * * *

تعلمنا كيف نحج ونعتمر



* * * فطاعة منا لله عز و جل وللرسول صلى الله عليه وسلم، وبإتباعنا للسنة* * *

علمنا كم مرة نطوف بالكعبة



* * * فطاعة منا لله عز و جل وللرسول صلى الله عليه وسلم، وبإتباعنا للسنة ، * * *

عرفنا كم مرة نسعى بين الصفا والمروة



* * * فطاعة منا لله عز و جل وللرسول صلى الله عليه وسلم، وبإتباعنا للسنة ، * * *

قصرنا الثوب ، و حافظنا على السواك



* * * فطاعة منا لله عز و جل وللرسول صلى الله عليه وسلم، وبإتباعنا للسنة ، * * *

قصصنا الشوارب ، و عفونا عن اللحى



* * * فطاعة منا لله عز و جل وللرسول صلى الله عليه وسلم، وبإتباعنا للسنة ، * * *

تمسكنا بكل السنة ، وإقتدينا بالسلف


* * * * * *

فما بال أقوام يدعون

حب الرسول لكنهم .....!!!!

يتهمون ويلمزون المتمسكين بالسنن

ويسمونهم بالتشدد والتطرف

ويقولون : الدين قشر ولباب

ومنهم من يريدون الاكتفاء بالقرآن يسمون القرآنيين
* * * * * *




فهل سيترك المنكرين والجاحدين للسنة

العمل بسنة الرسول بعد الأدلة السابقة

متمسكين بحجة أنها لم ترد في القرآن ؟

أو أن السنة لا يؤثم تاركها ؟

* * * * * *

فقد أخبر الله

سبحانه في قوله ( ( من يطع الرسول فقد أطاع الله ))

أن من أطاع الرسول فقد أطاع الله لأن طاعة الرسول طاعة لمن أرسله



* * * * * *



وأخبر سبحانه

في قوله : (( وإن تطيعوه تهتدوا ))

أن من أطاع الرسول صلى الله عليه وسلم ، حصلت له الهداية التامة



* * * * * *



وأخبر سبحانه

في قوله : (( وأطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون ))

أن طاعة الرسول سبب للرحمة



* * * * * *



وأخبر سبحانه


في قوله : ((فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله ))

أن من عصى الرسول فهو ضال متبع لهواه.



* * * * * *



وتوعد سبحانه

في قوله : (( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ))

كل من خالف أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بالعقوبة العاجلة والآجلة



* * * * * *



.....يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحون



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تبصرت المعميين.   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 7:24 pm



وبعد هذه الترسانة من البراهين والحجج والأحكام ...

حسبي أنت يالله يارب ياوهاب ياوكيل ياكافي

ونعم الوكيل




اللهم هب من لدنك وأجعل لما سيأتي من كلمات

فتحا وبيانا ونورا وبرهانا وحولا وقوة

للدخول على قلب كل من يقرئها ويسمعها وينظر إليها :



بسم الرحمن الرحيم

( ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين )



. . . ألم يئن للذين يعصون الله ويعصون الرسول بجحودهم للسنة

وبتقصيرهم وتهاونهم في التمسك بها ...؟؟؟

أن يكفوا عن معصية الله عز وجل بعد اليوم ، إذ أمرهم بطاعة رسوله ... ؟؟؟

وأن يكفوا عن معصية رسول الله الذي أمرهم الله بطاعته ، بعد اليوم ...؟؟؟

إذ أمرهم بإتباع سنته ... ؟؟؟



وهل سيتركون بعد اليوم العمل بالسنة...؟؟؟

بحجة أنها لم ترد في القرآن ، أو أن السنة لا يؤثم تاركها... ؟؟؟



و بماذا سيجيب هؤلاء يوم القيامة الله سبحانه وتعالى ...؟؟؟

إذا سألهم لماذا لم تطيعوا الرسول الذي أمرتكم بطاعته وإتباعه ،
ولم تأتمروا بأوامره ولم تنتهوا عن نواهيه ...؟؟؟



بسم الله الرحمن الرحيم



(من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا ) النساء- اية80

* * * * * *




بسم الله الرحمن الرحيم:



(وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون) الأنعام:195



* * * * * *



.....يتبع إن شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحون



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تبصرت المعميين.   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 7:25 pm


* * * النصيحــــة الذهبيــــة* * *

إلى كل من يدعي حب الرسول صلى الله عليه وسلم .....

وإلى كل من يدعي إتباعه لسنته صلى الله عليه وسلم .....

فاليعلم علم اليقين

كل من يؤمن بالله ربا ، وبالإسلام ديننا ، وبمحمد صلى الله عليه وسلم

رسولا ونبيا أنه يجب عليه

أن يؤمن بكل ما صح من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم كلها

وألا يرد شيئاً منها ؛

لأن أحاديثه وسنته صلى الله عليه وسلم وحي من الله

. . .

والذي يرد حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد رد الوحي من الله .

قال تعالى :


(والنجم إذا هوى . ما ضل صاحبكم وما غوى . وما ينطق عن الهوى .

إن هو إلا وحي يوحى . علمه شديد القوى . ذو مرة فاستوى )
النجم / 1 - 6 .
. . .

ولن ينجو العبد عند ربه إلا بإتباع النبي صلى الله عليه وسلم

فعلينا أن نتبع الكتاب وعلينا أن نتبع الرسول

وإتباع أحدهما هو إتباع الآخر

. . .

فإن الرسول بلَّغ الكتاب ، والكتاب أمر بطاعة الرسول

ولا يختلف الكتاب والرسول البتة ، فسنة رسول الله تفسر القرآن

. . .

فالذي جاء به الرسول صلى الله عليه و سلم حق كما أن القرآن حق .

وإتباع الرسول صلى الله عليه وسلم دليل محبة الله , وطاعته من طاعة الله

. . .

والحذر الحذر ...كل الحذر...

من مخالفة أمره صلى الله عليه وسلم

– لتحذيره صلى الله عليه وسلم من البدع والمحدثات –

. . .

فوجب على من شهد أن لا إله إلا الله ، أن يطيع الله ويتبع كتابه

كما يجب على من شهد أن محمدا رسول الله، أن يطيعه ويتبع سنته.

* * * * * *

قال تعالى

( ان الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) .

الأحزاب- اية56

اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم

وبارك على محمد و على آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل ابراهيم

في العالمين إنك حميد مجيد

* * * * * *

فاللهم ارزقني و والدايا

وجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين و المسلمات

الإخلاص في الأقوال والأعمال

واجعلنا من المتقين والمتمسكين بكتابك ، وسنة نبيك،

وما كان عليه السلف الصالح،

و أحفظنا من البدع ومروجيها.

إن آمنا بك فأغفر لنا وارحمنا وقنا عذاب النار

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم:

( وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم

عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون ) الأنعام:195

تم وانتهى بفضل الله الكريم الجواد


( إعداد وتقديم العبد الفقير إلى الله :فتحون وليد) الجزائر:أكتوبر 2013


* * * * * *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو غريب



عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 30/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: تبصرت المعميين.   الإثنين ديسمبر 23, 2013 11:15 pm

جزاك الله الف خير

وجعلها في موزين حسناتك

ابداع يسلموووو





فقد أخبر الله

سبحانه في قوله ( ( من يطع الرسول فقد أطاع الله ))

أن من أطاع الرسول فقد أطاع الله لأن طاعة الرسول طاعة لمن أرسله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحون



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تبصرت المعميين.   الإثنين يناير 20, 2014 9:34 pm

ابو غريب كتب:
جزاك الله الف خير

وجعلها في موزين حسناتك

  ابداع يسلموووو





فقد أخبر الله

سبحانه في قوله ( ( من يطع الرسول فقد أطاع الله ))

أن من أطاع الرسول فقد أطاع الله لأن طاعة الرسول طاعة لمن أرسله

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khalifa suoltane



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 15/10/2015
العمر : 49

مُساهمةموضوع: رد: تبصرت المعميين.   السبت أكتوبر 17, 2015 12:01 am

جزاك الله خير وبارك في علمك وجزاك الله عن الاسلام والمسلمين خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تبصرت المعميين.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الرحمن :: القسم ( الإسلامى ). :: منتدى أعلام المسلمين.-
انتقل الى: