{منتدى ( إ سلا مى - روحانى ) معتدل ، متنوع}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هذه قصة رائعة عن فضل الدعاء.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سوركول



عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 04/04/2011

مُساهمةموضوع: هذه قصة رائعة عن فضل الدعاء.   الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 10:43 am


وكيف أن الله يستجيب دعواتنا ولكن ...قليلاً من الصبر


خرج الطبيب الجراح الشهير (سعيد)


من البيت على عجل كي يذهب إلى المطار للمشاركة في المؤتمر العلمي الدولي


الذي سيلقي بحثا فيه وسيلقى تكريما من اكاديمية الجراحين العالمية على إنجازاته الفريدة في علم الطب


كان متحمسا جدا ولم يصدق إنه وصل إلى المطار دون عوائق في الطريق


وصعد إلى الطائرة وأقلعت وهو يمني النفس بالتكريم الكبير الذي حلم به طوال حياته المهنية


وفجأة وبعد ساعة من الطيران جاء صوت مضيفة الطيران لتعلن بأن الطائرة أصابها عطل بسبب صاعقة


وستهبط اضطراريا في أقرب مطار لها .


نزل جميع الركاب من الطائرة وأتجهوا نحو صالة المطار....


حيث تم إبلاغهم بأن طائرة أخرى ستأتي غدا لاصطحابهم إلى وجهتهم...


لم يصدق سعيد هذا الآمر ورأى أحلامه بالتكريم تتلاشى أمام عينيه


فتوجه إلى مكتب المطار قائلا


-أنا طبيب عالمي كل دقيقة من وقتي تساوي أرواح ناس وأنتم تريدون أن ابقى 16 ساعة بإنتظار طائرة ؟


هناك مؤتمر عالمي يجب أن أصل إليه .


أجابه الموظف دون إكتراث


- يادكتور لست أنا من يقرر مواعيد الطائرات ولكن إذا كنت مستعجل لهذا الحد فيمكنك إستئجار سيارة والذهاب بها


فالمدينة التي تقصدها لاتبعد عن هنا سوى 3 ساعات بالسيارة .


رضي دكتور سعيد على مضض فهو لا يحب القيادة لمسافات طويلة وأخذ السيارة وظل يسوق


وفجأة تغير الجو وبدأ المطر يهطل مدرارا وأصبح من العسير أن يرى أي شيئ أمامه


ولم يتنبه إلى المنعطف على يمينه وظل مستمرا بالسير إلى الآمام


وبعد ساعتين من السير المتواصل أيقن أنه قد ضل طريقه وأحس بالجوع والتعب


فرأى أمامه (بيتا) صغيرا فتوقف عنده ودق الباب


فسمع صوتا لامرأة عجوز تقول


- تفضل بالدخول كائنا من كنت فالباب مفتوح


دخل سعيد وطلب من المرأة العجوز الجالسة على كرسي متحرك أن يستعمل تلفونها لآن بطارية الهاتف النقال قد نفذت


ضحكت العجوز وقالت


- أي تلفون ياولدي ؟ إلا ترى أين أنت ؟


هنا لا كهرباء ولا ماء حنفية ولا تلفونات


ولكن تفضل وأسترح وصب لنفسك فنجان شاي ساخن وهناك طعام على الطاولة كل حتى تشبع وتسترد قوتك


فأمامك طريق طويل يجب أن تعود منه .


شكر سعيد المرأة وجلس يأكل


بينما كانت العجوز تصلي وتدعي وأنتبه فجأة إلى طفل صغير نائم بلا حراك على سرير قرب العجوز


وهي تهزه بين كل صلاة وصلاة .


وأستمرت العجوز بالصلاة والدعاء طويلا


فتوجه سعيد لها قائلا


- يا أم والله لقد أخجلني كرمك ونبل أخلاقك وإغاثتك الملهوف وعسى الله أن يستجيب لكل دعواتك .


قالت له العجوز


- ياولدي أنت ابن سبيل أوصى بك الله كل من في قلبه إيمان


وأما دعواتي فقد أجابها الله سبحانه وتعالى كلها إلا واحدة ولا أدرى ما لسبب ولعل ذلك بسبب قلة إيماني .


قال لها سعيد


- وماهي تلك الدعوة يا أم ؟


ألك حاجة في نفسك فأقضيها لك ؟


فأنا مثل ولدك


قالت العجوز


- بارك الله بك يابني ولكني لست بحاجة لشيئ لنفسي


أما هذا الطفل الذي تراه فهو حفيدي وهو (يتيم الآبوين)


وقد أصابه مرض عضال عجز عنه كل الآطباء عندنا وقيل لي أن جراحا واحدا قادر على علاجه


يقال له (سعيد ) ولكنه يعيش على مسافة كبيرة من هنا ولا طاقة لي بأخذ هذا الطفل إلى هناك


وأخشى أن ياخذ الله أمانته ويبقى هذا المسكين بلا حول ولا قوة


فدعوت الله كل يوم وليلة أن يسهل أمرى واجد طريقة أعرض بها هذا اليتيم


على الدكتور سعيد عسى الله ان يجعل الشفاء على يديه .


بكى سعيد وقال


- يا أم والله لقد طرت وسرت وعطلت الطائرات وضربت الصواعق وأمطرت السماء كي تسوقني إليك سوقا


فوالله ما أيقنت أن الله عز وجل يسبب الآسباب لعباده المؤمنين إلا في بيتك هذا سبحان الله ولا حول ولا قوة إلا بالله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوركول



عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 04/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: هذه قصة رائعة عن فضل الدعاء.   الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 12:27 pm


سر إجابة الدعاء


إحدى مواعظ الإمام إبن الجوزى والتى يشرح فيها سر من أسرار إجابة الدعاء فتأملها ! وتدبرها !!! يقول :


تأملت حالة عجيبة و هي : أن المؤمن تنزل به النازلة فيدعو و يبالغ فلا يرى أثراً للاجابة


!!فإذا قارب اليأس نظر حينئذ إلى قلبه


فإن كان راضياً بالأقدار غير قنوط من فضل الله عز وجل فالغالب تعجيل الإجابة حينئذ لأن هناك يصلح الإيمان


و يهزم الشيطان و هناك تبين مقادير الرجال


و قد أشير إلى هذا في قوله تعالى : حتى يقول الرسول و الذين آمنوا معه : متى نصر الله


و كذلك جرى ليعقوب عليه السلام فإنه لما فقد ولداً و طال الأمر عليه لم ييأس من الفرج فأخذ ولده الآخر


و لم ينقطع أمله من فضل ربه أن يأتيني بهم جميعاً و كذلك قال زكريا عليه السلام و لم أكن بدعائك رب شقيا


فإياك أن تستطيل مدة الإجابة و كن ناظراً إلى أنه المالك و إلى أنه الحكيم في التدبير و العالم بالمصالح


و إلى أنه يريد اختبارك ليبلو أسرارك و إلى أنه يريد أن يرى تضرعك و إلى أنه يريد أن يأجرك بصبرك


إلى غير ذلك و إلى أنه يبتليك بالتأخير لتجارب وسوسة إبليس


و كل واحدة من هذه الأشياء تقوي الظن في فضله و توجب الشكر له إذ أهلك بالبلاء للالتفاف إلى سؤاله


و فقر المضطر إلى اللجأ إليه غنى كله!!!!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صفاء



عدد المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 26/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: هذه قصة رائعة عن فضل الدعاء.   الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 1:12 pm


بارك الله فيكى علي هده القصة الرائعة

سبحان الله ربي استجاب

لهده العجوز المسكينة لقوله تعالي (فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعان )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بسمة فرح



عدد المساهمات : 720
تاريخ التسجيل : 25/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: هذه قصة رائعة عن فضل الدعاء.   الأربعاء مايو 28, 2014 5:02 am

 يعطيكـِ العافيه يارب 
خالص مودتي لكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بسمة فرح



عدد المساهمات : 720
تاريخ التسجيل : 25/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: هذه قصة رائعة عن فضل الدعاء.   الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 6:16 am

سسبحانك ياربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هذه قصة رائعة عن فضل الدعاء.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الرحمن :: القسم ( الروحاني ). :: منتدى إقتباس للآعضاء من المواقع الآخرى.-
انتقل الى: