{منتدى ( إ سلا مى - روحانى ) معتدل ، متنوع}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم من يفسر الأحلام !!!!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/علاء أبوضيف
Admin


عدد المساهمات : 2270
تاريخ التسجيل : 29/11/2008

مُساهمةموضوع: حكم من يفسر الأحلام !!!!!!!   الأربعاء يونيو 01, 2011 6:19 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن هذا سؤال كريم قصدت به بإذن الله عز وجل النصح للمسلمين والتعرف على الأحكام الشرعية التي تتعلق


بالحلال والحرام فيما (يخص أمر الرؤيا وتعبيرها)، ولا ريب أنك إن شاء الله تعالى مأجور على هذا القصد


الكريم الصالح، بل إن هذا يدخل تحت قول الله جل وعلا



{وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}



وقد قال الله تعالى


{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}



فقد بيَّن جل وعلا أن المؤمن لا يقدم قولاً ولا فعلاً حتى يعلم حكم الله جل وعلا في ذلك، وهذا هو شأن المؤمن،


فإن هذا الدين العظيم قائم على قاعدة جليلة ألا وهي (أن العلم مقدم على القول والعمل)، غير أننا نود


في بداية الجواب أن هذا الجواب ليس متعلقاً بموقع معينٍ أو بجهة معينة، لأن ذلك لا يعرف حتى يُعرف


المقصود من ذلك ويعرف الحامل عليه، ولذلك فإننا سوف نعطيك الجواب عاما بقواعد عامة ويمكنك بعد ذلك


الإستفادة منها ونصح من تراه من المسلمين دون أن يكون ذلك مقصودا لجهة معينة، فاعرف ذلك وتبيَّنه،


فإن الحكم على الشيء فرع عن تصوره، ولننتقل إلى جواب سؤالك الكريم.


فقد بيّنت أن هناك بعض الأخوة الفضلاء يقوم بتفسير الرؤى عن طريق اعتماد كتاب ابن سيرين دون أن يكون


له أي معرفة بالعلوم الشرعية ككتاب الله وسنة رسول الله صلوات الله وسلامه عليه، وأن عمدته في هذا الكتاب


المشار إليه وأنه يؤول الرؤى بهذا الاعتبار، فجواب هذا السؤال يستبين لك من جملة مقدمات لتمهد لك لمعرفة

الحكم الشرعي في ذلك.


فأول مقدمة في هذا هو


أن تعبير الرؤى من العلوم التي قد نصَّ الله جل وعلا أنها من العلم النافع، بل ونصَّ أنها من فضله يهبها


لمن يشاء، فهو من العلوم التي أشار إليها جل وعلا ومدحها وكذلك النبي صلوات الله وسلامه عليه في أحاديثه


الثابتة عنه كما ستأتي إشارة إلى ذلك، وقد قال الله تعالى في سورة يوسف بعد أن قصَّ يوسف


(عليه الصلاة والسلام) ما رأى على أبيه يعقوب عليه (الصلاة والسلام) فقال جل وعلا حاكياً عن يعقوب


(عليه الصلاة والسلام)



{وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ


مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}،



فمعنى {يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ} أي يجتبيك ويختارك بالنبوة {وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ} أي يختصك بمعرفة


علم تعبير الرؤى.


فتأويل الأحاديث


أي تأويل الرؤى كما نصَّ على ذلك طائفة من أئمة التفسير كعكرمة صاحب بن عباس رضي الله عنهما وغيره


من أهل العلم، وهذا نظير قوله جل وعلا



{وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ}.



فتأويل الأحاديث يراد به تفسير الرؤى، هذا مع ما آتاه الله جل وعلا من العلم النبوي، فإنه كان رسولاً نبيًّا


كريماً، فلديه العلوم التي يختص بها الأنبياء، وهي علم الشريعة التي يحكمون بها، والعلم عن الله والعلم بالله،


وقد يخص جل وعلا بعض الأنبياء بنوع من العلوم كما وقع ليوسف عليه صلوات الله وسلامه عليه في تفسير


الرؤى، ولذلك خصَّ جل وعلا من تفسيره في كتابه العزيز، ومن ذلك قوله في آخر سورة( يوسف)



{رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ


تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ}،


فهذا تصريح من الله جل وعلا أن هذا (العلم شأنه عظيم) وأنه من العلوم التي يمتنُّ بها على من يشاء.


بل إن النبي صلوات الله وسلامه عليه لم يُعد هذا علماً فقط، بل عده من النبوة


فأخرج البخاري في صحيحه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال


(لم يبق من النبوة إلا المبشرات) قالوا: وما المبشرات؟ قال:(الرؤيا الصالحة).


فصرح صلوات الله وسلامه عليه أن الرؤيا من النبوة.


ومعنى أنها من النبوة: أي أنها من إلهام الله جل وعلا لأنها في الغالب تكون إشارة إلى المستقبل


ومن أصاب (تعبيرها) عرف ما قد يقع له من ذلك، ولذلك أجمع أهل العلم عليهم جميعا رحمة الله تعالى أنه


لا يحل طلب معرفة المستقبل إلا عن طريق الرؤيا التي يريها الله جل وعلا لعبده؛ كما نصَّ على ذلك الإمام


الحافظ الفقيه أبو بكر بن العربي في أحكام القرآن عليه رحمة الله تعالى.


ومن ذلك ما خرَّجاه في الصحيحين عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال



(إذا اقترب الزمان فلم تكد رؤيا المؤمن تكذب، ورؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءًا من النبوة)



فثبت بهذه المقدمة النافعة (أن علم التعبير من العلوم العظيمة) التي لها شأن في هذه (الشريعة)، وبهذا يتقرر


أنه لا يجوز الكلام في هذا الشأن (إلا بعلمٍ ومعرفةٍ)


وهي المقدمة الثانية


فيحرم على كل مؤمن يؤمن بالله واليوم الآخر(أن يتكلم في أي أمر من الأمور بغير علم)



فهذا في جميع الأمور، فيشمل الأمور الدينية والدنيوية، فحرم الله جل وعلا الكلام بغير علم في جميع الشؤون


كما قال جل وعلا


{وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً}



وقال تعالى



{قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ


بِهِ سُلْطَاناً وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ}



فهذا التحريم يشمل كل كلام بغير علم، فكيف إذا كان هذا العلم من العلوم الشرعية بل وصفها


(صلوات الله وسلامه عليه) بأنها جزء من النبوة، ولذلك نصَّ الإمام مالك – عليه رحمة الله –


(أنه لا يتكلم في الرؤيا إلا من كان عالما بها).


فثبت بهذه المقدمة أن الكلام من غير علم من المحرمات، فإن قيل: فإن المتكلم في الرؤيا يتكلم من كتاب


وينظر ما قال العابرون في هذا الشأن؟


فالجواب: إن علم الرؤيا ليس فقط مقتصراً على تحصيله من الكتاب، بل إن هذا العلم له أصول وضوابط


قد نصَّ عليها أهل العلم بها، فهذا العلم له أصوله المعتمدة التي لا بد أن يكون صاحبها عالماً بها،


وقد صنفت في ذلك المصنفات ونص على الآداب والأحكام التي لابد أن تراعى في هذا الشأن، ولذلك عقد أئمة


السنة الكتب في ذلك، فعقد الإمام البخاري كتاباً سماه (كتاب التعبير)


وكذلك الإمام مسلم والنسائي والترمذي وابن ماجه وغيرهم من أئمة السنة كلهم عقدوا أبواباً وكتباً في تعبير


الرؤى والإشارة إلى طرفٍ من أحكامها وآدابها الشرعية المعتبرة.


فالواجب هو عدم الخوض في هذا لمن ليس له معرفة (بالأحكام الشرعية) التي تتعلق بالرؤى، هذا عدا كونه


غير عالم بوجوه تأويل الرؤى فإن الرؤيا قد يكون لها وجه بحسب الظاهر ويطلع العارف بها على خلاف


ما يكون منصوصاً في بعض الكتب نظراً لدقة هذا العلم ولطافته فهو يحتاج إلى حذق ويحتاج إلى دراية


في هذا الشأن.


إذا عرف هذا فإن كتاب (التعبير) الذي ينسب للإمام محمد بن سيرين عليه رحمة الله هو كتاب باطل نسبته


إليه، ولا تصح نسبته إلى هذا الإمام باتفاق أهل العلم – عليهم رحمة الله – فهو كتاب موضوع عليه وليس


من تصنيفه رحمه الله وإنما وضع هذا الكتاب ونُسب إليه وليس هو من تصنيفه، وإن كان محمد بن سيرين


عليه رحمة الله من أحذق الناس فهماً ومعرفة في التعبير، بل لو قيل إنه كان أعظم زمانه – رحمه الله –


لما بعد ذلك، فقد إشتهر بهذا إشتهاراً عظيماً، وتنقل عنه الأخبار الثابتة في ذلك الحسنة والتي تبين حذقه


في هذه الصناعة، ومع هذا فالكتاب لا يثبت نسبته إليه، فهو كتاب موضوع عليه.


فالواجب هو تقوى الله جل وعلا وعدم الخوض في أي علم دون أن يكون للإنسان معرفة به اتباعًا لأمر الله


جل وعلا، فإن الكلام بغير علم حرام مطلقاً فكيف إذا كان في علم له اتصال وثيق بشريعة الله جل وعلا،


ونسأل الله عز وجل أن يشرح صدورنا وإياكم وأن يغفر لنا ذنوبنا وأن ييسر أمورنا وأن يجزيك خير الجزاء.




(التعبيرفى الرؤيا مثل الفتوى ولا يجوز تعبير الرؤى إلا من عالم بها علماً)يمكنه من التعبير.




ويشترط فيه الصبر والتقوى والصدق ، ولابد من عرض مهارة التأويل على أحد العلماء العارفين بتأويل الرؤى


فهو أعلم الناس بمن يصلح للتأويل .والله أعلم


منقول عن (الشيخ محمد العويد)



( سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم)،( لاحول ولا قوة إلا بالله)


وبالله التوفيق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*احلام الياسمين*



عدد المساهمات : 668
تاريخ التسجيل : 12/04/2011
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: حكم من يفسر الأحلام !!!!!!!   الأحد سبتمبر 11, 2011 9:43 pm

كثر المفسرون والمعبرون مؤخرا ولا نعرف

اين هى الحقيقه ومن المعبر الذى يعتمد على

كتاب الله واحاديث الرسول (صلى الله عليه وسلم)

فى تفسيره

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم من يفسر الأحلام !!!!!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الرحمن :: القسم ( الروحاني ). :: منتدى تفسير الآحلام بالشرع.-
انتقل الى: