{منتدى ( إ سلا مى - روحانى ) معتدل ، متنوع}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الآيات القرأنيه التى ذكرت فيها (مصر).

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/علاء أبوضيف
Admin


عدد المساهمات : 2270
تاريخ التسجيل : 29/11/2008

مُساهمةموضوع: الآيات القرأنيه التى ذكرت فيها (مصر).   الأحد مايو 08, 2011 2:04 am



مصر فى القرأن الكريم وعن لسان الصادق المصدوق محمد ابن عبد الله عليه افضل الصلاة والسلام

وعلى ال بيته وأصحابه الطيبين الطاهرين.

ذكرت مصر فى القرآن الكريم فى (ثمانيه وعشرين)

موضعا،(خمسة) منها بصريح اللفظ

(وتسعة عشر) دلت عليه القرائن والتفاسير

والباقى جاء بشكل غير مباشر





(وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا

وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ

اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ
وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ

كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ
) (61البقرة)




(وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ

وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ

لاَ يَعْلَمُونَ)
(يوسف 21).




(فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ) (يوسف 99 )






(وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُواْ بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً

وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ)
(يونس 87)




(وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الأَنْهَارُ تَجْرِي

مِن تَحْتِي أَفَلا تُبْصِرُونَ) ( الزخرف 51)





و منها ما جاء بشكل غير مباشر فى قوله تعالى




(قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ)
( يوسف55 )






(وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ)
( القصص6)

والأرض فى الآية (هى مصر)وقد ذكرت فى (عشر مواضع) بإسم الأرض

فى القرآن كما ذكر عبدالله بن عباس .






(وَجَاء رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ)
(القصص20)





ذكر دعاء الأنبياء عليهم السلام لمصر


قال عبدالله بن عمرو

لما خلق الله آدم مثل له الدنيا شرقها و غربها و سهلها و جبلها و أنهارها و بحارها و بنائها و خرابها

ومن يسكنها من الأمم و من يملكها من الملوك ،فلما (رأى مصر) رآها أرض سهلة ذات نهر جار مادته

من الجنه تنحدر فيه البركه و تمزجه الرحمه ، و رأى جبلا من جبالها مكسوا نورا لا يخلو من نظر الرب

إليه بالرحمه فى سفحه أشجار مثمرة فروعها فى الجنه تسقى بماء الرحمه ، فدعا يديم فى النيل بالبركة ،

و دعا فى أرض مصر بالرحمه و البر و التقوى ، و بارك على نيلها و جبلها (سبع مرات).


و قال:يأيها الجبل المرحوم ، سفحك جنه و تربتك مسك ، يدفن فيها غراس الجنه ،أرض حافظه مطيعه رحيمه

،لاخلتك يا مصر بركة ، و لازال بك حفظ ، ولا زال منك ملك و عز .

(أورده السيوطى جزء 1 ص 20 نقلا عن بن زولاق )


أما دعاء نوح عليه السلام


لها فقال عبدالله بن عباس " دعا نوح عليه السلام لابنه بيصر بن حام أبو مصر فقال


(اللهم إنه قد أجاب دعوتى فبارك فيه وفى ذريته وأسكنه الأرض الطيبه المباركه التى هى أم البلاد وغوث العباد
)



ذكر من ولد بمصر من الأنبياء و من كان بها منهم عليهم السلام



(كان بمصر إبراهيم الخليل ، و إسماعيل ،و إدريس ، و يعقوب ، و يوسف ، و إثنا عشر سبطا
) .



(وولد بها موسى ، وهارون ، و يوشع بن نون ،و دانيال ، و أرميا و لقمان)




(وكان بها من الصديقيين و الصديقات مؤمن آل فرعون الذى ذكر فى القرآن فى مواضع كثيره وقال

على بن أبى طالب كرم الله وجهه اسمه حزقيل ، و كان بها الخضر،آسيه امرأة فرعون و أم إسحاق

ومريم ابنه عمران ، و ماشطه بنت فرعون) .



(من مصر تزوج إبراهيم الخليل (هاجر) أم اسماعيل و تزوج يوسف من (زليخا) ، و منها أهدى المقوقس

الرسول عليه الصلاه و السلام (ماريا القبطيه) فتزوجها و أنجبت له إبراهيم .




و يذكر أنه لما أجتمع الحسين بن على مع معاويه قال له الحسين


إن أهل حفن بصعيد مصر و هى قريه ماريه أم إبراهيم فاسقط عنها الخراج إكراما لرسول الله ، فأسقطه .



أما عمر بن الخطاب رضى الله عنه




فقد كتب إلى عمرو بن العاص قائلا



أما بعد فإنى قد فكرت فى بلدك و هى أرض واسعه عريضه رفيعه ، قد أعطى الله أهلها عددا و جلدا و قوة

فى البر و البحر ، قد عالجتها الفراعنه و عملوا فيها عملا محكما ، مع شدة عتوهم فعجبت من ذلك ، وأحب

أن تكتب لى بصفة أرضك كأنى أنظر إليها ، و السلام .


فكتب إليه عمرو بن العاص كتاب قد فهمت كلامك وما فكرت فيه من صفه مصر ، مع أن كتابى سيكشف عنك

عمى الخبر،و يرمى على بابك منها بنافذ النظر ، وإن مصر تربه سوداء و شجرة خضراء ،بين جبل أغبر

و رمل أعفر ، قد أكتنفها معدن رفقها (أى عملها ) و محط رزقها ، ما بين أسوان إلى منشأ البحر ،

فسح النهر(تدفقه) مسرة الراكب شهرا ، كأن ما بين جبلها و رملها بطن أقب (دقيق الخصر)وظهر أجب ،

يخط فيه مبارك الغدوات ،ميمون البركات نيسيل بالذهب ، و يجرى على الزياده و النقصان كمجارى الشمس

والقمر،له أيام تسيل له عيون الأرض و ينابيعها مأمورة إليه بذلك حتى إذا ربا و طما و أصلخم لججه

(أى إشتد) وأغلولب عبابه كانت القرى بما أحاط بها كالربا ، لا يتوصل من بعضها إلى بعض إلا فى السفائن

والمراكب،ولا يلبث غلا قليلا حتى يلم كأول ما بدا من جريه و أول ما طما فى درته حتى تستبين فنونها ومتونها


ثم أنتشرت فيه أمه محقورة ( يقصد أهل البلاد الذين إستذلهم الرومان) ، قد رزقوا على أرضهم جلدا وقوة

،لغيرهم ما يسعون من كدهم (أى للرومان ) بلا حد ينال ذلك منهم ، فيسقون سها الأرض و خرابها و رواسيها

،ثم ألقوا فيهمن صنوف الحب ما يرجون التمام من الرب ، فلم يلبث إلا قليلا حتى أشرق ثم أسبل فتراه

بمعصفر و مزعفر يسقيه من تحته الثرى و من فوقه الندى ،و سحاب منهم بالأرائك مستدر ، ثم فى هذا الزمان

من زمنها يغنى ذبابها ( أى محصولها ) و يدر حلابها ( اللبن ) و يبدأ فى صرامها ( جنى الثمر ) ، فبينما

هى مدرة سوداء إذا هى لجة بيضاء ، ثم غوطة خضراء ثم ديباجة رقشاء ، ثم فضه بيضاء ن فتبارك الله الفعال

لما يشاء ، و إن خير ما إعتمدت عليه فى ذلك يا أمير المؤمنين .

الشكر لله عز و جل على ما أنعم به عليك منها ، فأدام الله لك النعمة والكرامة فى جميع أمورك كلها و السلام .



و قد ذكر الكثيرون من المسلمين الأوائل و غبرهم من فضائل و صفات مصر و أهلها الكثير والكثير،وما يناله

حاكمها من البركه و الرزق و الخير .


يا أرض مصر فيك من الخبايا و الكنوز،ولك البروالثروة ، سال نهرك عسلا ، كثر الله زرعك ،

و در ضرعك ، و زكى نباتك ، و عظمت بركتك و خصبت ، و لا زال فيك يا مصر خيرا ما لم تتجبرى

و تتكبرى ، أو تخونى ، فإذا فعلت لك عراك شر ، ثم يعود خيرك.




و فى التوراة ( مصر خزائن الأرض كلها ، فمن أرادها بسوء قصمه الله )








عدل سابقا من قبل د/علاء أبوضيف في الإثنين يوليو 04, 2011 3:29 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*احلام الياسمين*



عدد المساهمات : 668
تاريخ التسجيل : 12/04/2011
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: الآيات القرأنيه التى ذكرت فيها (مصر).   الأحد مايو 08, 2011 3:37 pm


بارك الله فيك على الموضوع


بالنسبه للآيات التى ذكرت فيها مصر فهى معروفه

لكن الآيات التى ذكرت فيها بشكل غير مباشر ربما هذه معلومه

جديدة بالنسبه لى لآنى كنت أعتقد أن الله سبحانه وتعالى يقصد

بها أرض الحجاز(مكه المكرمه والمدينه المنوره).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د/علاء أبوضيف
Admin


عدد المساهمات : 2270
تاريخ التسجيل : 29/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الآيات القرأنيه التى ذكرت فيها (مصر).   الأحد مايو 08, 2011 3:53 pm


ومنها ما جاء بشكل غير مباشر تفهمى من خلال سياق الحديث


خَزَآئِنِ الأَرْضِ أرض مصر لان سيدنا يوسف كان بمصر والآية داله على أرض مصر وهكذا مع سيدنا موسى

ومع فرعون وهمان تدل على أرض مصر لآن فرعون وهمان فى مصر وسيدنا موسى فى مصر وسيدنا يوسف

فى مصر وهكذا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
norago



عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 27/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الآيات القرأنيه التى ذكرت فيها (مصر).   الثلاثاء مايو 28, 2013 11:56 am

يا حببتى يا مصر يا مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحاج الحسين



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 21/09/2013
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: الآيات القرأنيه التى ذكرت فيها (مصر).   الإثنين أكتوبر 07, 2013 7:51 pm



ذكر اللهُ لفظ ] مصرَ ] في القرآن الكريم في أربعة مواضع فقط وليس في خمسة

فمصر علم ممنوع من الصرف أي لا ينون

والموضع التالي الآية 61 من سورة البقرة


ليس المقصود به


مصــــــــــــــر

 {وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ

مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ

مِصْراً

فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ

بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ }البقرة61

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اللحيدان



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 15/03/2014

مُساهمةموضوع: رد: الآيات القرأنيه التى ذكرت فيها (مصر).   السبت مارس 15, 2014 12:21 pm

بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الآيات القرأنيه التى ذكرت فيها (مصر).
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الرحمن :: القسم ( الإسلامى ). :: منتدى المعلومات الإسلامية.-
انتقل الى: